الرئيسية / قسم الاخبار / العالم / لبنان | السيد نصرالله: ننظر بايجابية الى مراجعة الامارات في اليمن ونتمنى من السعودي أن يقوم بمراجعة

لبنان | السيد نصرالله: ننظر بايجابية الى مراجعة الامارات في اليمن ونتمنى من السعودي أن يقوم بمراجعة

قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ان“اليمنيين قادرون على قصف أغلب المطارات في المملكة العربية السعودية، وقادرون على قصف الأهداف المطلوبة في الامارات ، ولكنهم يتدرجون، وهم يواصلون هذا المسار، ويعملون ضمن رؤية وحسابات، ويأخذون عامل الزمن بعين الاعتبار” .

وأضاف في حوار مع قناة المنار امس الجمعة، “ان ما يريده أنصار الله، أو القيادة في اليمن هو أن تقف الحرب على اليمن، ولا تريد المزيد من الدمار على الاطلاق، وتريد أن تُقنع صاحب القرار في الطرف الاخر أن هذه الحرب لا جدوى فيها ، ولأنك لن تصل الى نتيجة ، وكلّ هدفهم أن يفرضوا على العدوان أن يتوقّف “.

وكشف السيد نصر الله أن لديه معلومات تفيد بأنه “نُقل عن مسؤولين إماراتيين في نفس الدولة، وبعضهم موجود في اوروبا واميركا ، وبعض المراسلات ، تقول أن هناك قراراً إماراتياً بالخروج النهائي من كل مسألة اليمن”، وأضاف ،”هناك معلومات أخرى تفيد بخروج القوات البرية من اليمن ” ، مشيراً الى “ان هناك بعض المشاكل بين الاماراتيين والسعوديين في التنسيق ، لكن السبب الحقيقي (لهذا القرار الاماراتي بالانسحاب ) هو الفشل ، فلو تبين لدى الامارات وقيادتها أن أفق هذه المعركة الى نصر لكانوا أكملوا” .

واوضح السيد نصر الله “ان الاماراتيين يبدو أنهم يعيدون النظر في مشاركتهم بالحرب على اليمن” ، وقال ” تصور أن الجيش اليمني، وانصار الله واللجان الشعبية قاموا بارسال الطائرات المسيرة، وصواريخ الكروز على بعض المدن أو العواصم في الامارات ، ماذا يبقى من موقعها الاقتصادي والمالي ! انهيار البورصات وانهيار العملات ، وهم لديهم الان مصيبة كبرى في سوق العقارات والخدمات والبنوك، وهم جدياً في دائرة التهديد ويعلمون ذلك” .

واضاف السيد نصر الله ” نحن ننظر بايجابية الى المراجعة الاماراتية”، وقال“نتمنى من السعودي أن يقوم بمراجعة بخصوص اليمن كما فعلت الامارات”.

واشار الى أن “الاخوة في اليمن لا يتعاملون بحقد، وليس على طريقة الثارات، وأن هناك سيل هائل من الدم مع الامارات والسعودية فليس مكاناً للصلح، بل الهدف الحقيقي والانساني والأخلاقي والوطني والديني لهؤلاء المجاهدين وقيادتهم والسيد عبد الملك ( الحوثي ) وكل الاخوة هناك، هدفهم هو ان يتوقف العدوان، وهم منفتحون على أي نقاش أو حوار ” .

وفي جوابه حول امكانية أن تعود العلاقة الى طبيعتها بين حزب الله والسعودية اذا أوقفت عدوانها على اليمن ، أكد السيد نصر الله أنه “ممكن ان نفتح صفحة جديدة مع السعودية ، فالمشكلة كانت بسبب اليمن” .

وحول ورشة البحرين الاقتصادية التي عقدت الشهر الماضي في المنامة ، قال السيد نصر الله ” المعلومات انه قرار سعودي ، وأن ولي العهد محمد بن سلمان لم يجرؤ على إقامة الورشة في الرياض او جدة ، ففتش عن مكان اخر لا يسأل وكان البحرين”، مضيفاً ،”النظام البحريني لم يعد يعنيه حقوق عربية او اسلامية، ولا مقدسات ولا قدس ، حتى ان نتانياهو في اخر جلسة يستشهد مفتخراً بتصريحات وزير خارجية البحرين “.

وأكد السيد نصر الله، أن “النظام في البحرين ليس لديه مكان للقيم ، والحقوق العربية لا محل لها عنده ، وقد ذهب في الموضوع الاسرائيلي والاميركي الى الاخير ، وركب في قاربهم، فالسعودي لم يشأ أن يحمل هذا القميص الوسخ ، فجرّبه في البحرين ، لكي تفوح رائحة هذا النظام ، حيث لا مشكلة لديه ، ولم يعد لديه لا كرامة، ولا قيم ، ولا اخلاق، ولا شهامة، ولا وطنية، ولا عروبة ، ولا اسلام، ولا أي شيْ ، وهذا النظام الموجود في البحرين حاضر للذهاب بعيداً، بل ما يقوله عن الفلسطينيين والشعب الفلسطيني، وعن حقوق الفلسطينيين يندى له الجبين

عن alhayatiraq

شاهد أيضاً

بغداد تحذر من كارثة تهدد الشرق الأوسط بأكمله

اعلنت وزارة الخارجية العراقية، إن التخلي عن الاتفاق النووي الإيراني يمكن أن يكون كارثيا على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 11 =